آخر الأخبار

ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في ألمانيا إلى 133 شخصاً

ارتفع عدد ضحايا الأمطار والفيضانات في ألمانيا، فقد أسفرت الكارثة عن مقتل أكثر من 133 شخصًا حتى الآن، وما زال الحصر مستمراً.

وذكرت الشرطة المحلية في بيان لها، أن هناك 90 شخصًا فقدوا حياتهم في منطقة راينلاند بالاتينات، وهي واحدة من أكثر المناطق تضررًا، كما ارتفع عدد القتلى إلى 43 في ولاية شمال الراين وستفاليا وهي منطقة أخرى في ألمانيا تضررت من الكارثة.

وفي الوقت نفسه، لا يزال مئات الأشخاص في عداد المفقودين، حيث يبحث عمال الإنقاذ الآن عن ناجين في المناطق المتضررة بغرب ألمانيا، مع استمرار ارتفاع مستويات المياه في العديد من المدن والمنازل في أسوأ كارثة طبيعية تضرب البلاد منذ نصف قرن.

والجدير بالذكر أن عدداً كبيراً من السكان لقوا مصرعهم داخل منازلهم، والبعض الآخر حصر في سياراتهم بسبب تدفق المياه الشديد، وكان من بين القتلى، أعضاء من فرق الإنقاذ التي انتقلت إلى بلدات وقرى منطقة إيفل (المنطقة المتضررة من الفيضانات) خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وفي ذات السياق، قدر العديد من خبراء الأرصاد الجوية وإدارة المياه، أن الأمطار الغزيرة كانت السبب وراء تدفق الفيضان من الأنهار وسدود إمدادات المياه، ونتيجة لذلك تحولت الأنهار الهادئة إلى تيارات سريعة، وغمرت المدن والقرى والطرق الريفية وحتى السريعة.

ويعزو العديد من الخبراء الكارثة التوراتية إلى الاحتباس الحراري الذي يتسبب بشكل متزايد في أحداث مناخية قاسية، حتى أنهم لاحظوا أن الفيضانات العظيمة التي كانت تحدث مرة كل 20 عامًا، ستؤثر الآن على مناطق في ألمانيا كل خمس سنوات.

اقرأ أيضا:

ألمانيا.. انهيار أرضي كبير ومصرع 93 شخصاً بسبب الفيضانات

Arabs.gr

Leave a comment

.

 
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة