آخر الأخبار

الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة يعترضان على الخطط التركية لإعادة فتح فاروشا

أعلنت السلطات القبرصية التركية عن إعادة فتح جزئي لمدينة مهجورة من أجل احتمالية إعادة توطينها، ما أثار توبيخاً قوياً من القبارصة اليونانيين المتنافسين لقيامهم بتدبير عملية الاستيلاء على الأراضي عن طريق التخفي.

كما انتقد الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة تلك الأفعال من الجانب التركي ومن القبارصة الأتراك.

وتعتبر فاروشا مجموعة مخيفة من الفنادق والمساكن المرتفعة التي تم هجرها منذ الحرب عام 1974 والتي قسمت الجزيرة وهي منطقة عسكرية لا يسمح لأحد بدخولها.

وقامت السلطات القبرصية التركية بفتح منطقة صغيرة للزيارات اليومية في نوفمبر 2020، وقالت، إنه سيتم تحويل جزء من المنطقة إلى الاستخدام المدني مع إمكانية إعادة الممتلكات للناس.

وتخشى جمهورية قبرص المعترف بها دولياً من تغيير وضع المنطقة، حيث تظهر تركيا نية واضحة للاستيلاء عليها.

وقالت وزارة الخارجية اليونانية، إنها تدين هذه الخطوة بأشد العبارات، فيما قالت المملكة المتحدة إنها ستناقش القضية مع أعضاء مجلس الأمن الآخرين، مشيرة إلى شعورها بالقلق العميق.

كما أعرف منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل عن قلقه، وقال على تويتر، إن القرار الأحادي الذي أعلنه أردوغان وزعيم القبارصة الأتراك يخاطر بإثارة التوترات في الجزيرة والتنازل عن العودة إلى المحادثات بشأن تسوية شاملة للقضية القبرصية.

وتدعو قرارات الأمم المتحدة إلى تسليم فاروشا إلى إدارة الأمم المتحدة والسماح للأشخاص بالعودة إلى ديارهم.

Arabs.gr

Leave a comment

.

 
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة