الرئيس الألماني يدخل الحجر الصحي بعد إصابة أحد حراسه بكورونا

وضع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير الذي له سلطة معنوية في ألمانيا، نفسه في الحجر الصحي السبت بعد اكتشاف إصابة أحد حراسه الشخصيين بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلن متحدث باسمه.

وقال المتحدث لوكالة فرانس برس إن “الرئيس الفدرالي وضع نفسه في الحجر الصحي اليوم لأن أحد حراسه الشخصيين أتت نتيجة فحصه إيجابية”.

والشخص المصاب هو عنصر في قيادة المكتب الفدرالي للشرطة الجنائية وهو شخص يحتك بشكل مباشر بالرئيس الألماني البالغ 64 عاماً.

وأشار مكتب الرئيس إلى أن شتاينماير احتكّ بالمصاب “لعدة أيام” الأسبوع الماضي. وخضع الرئيس أيضاً لفحص الكشف عن كوفيد-19 ولا يزال ينتظر صدور النتيجة.

في أواخر آذار/مارس، خضعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل للحجر الصحي لمدة تقارب الأسبوعين بعد مخالطتها طبيباً مصاباً.

وخلال هذه الفترة، أجرت ثلاثة فحوص جاءت نتائجها كلها سلبية.

وعلى الرغم من أن معدلات الإصابة في ألمانيا كانت أقل مما هي عليه في معظم أنحاء أوروبا إلا أنها تسارعت في الأيام الماضية وصلت إلى مستوى قياسي يومي غير مسبوق بلغ 7830 اليوم السبت طبقا لمعهد روبرت كوخ للأمراض المعدية.

أخبار ذات صلة
اليونان.. 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة واحدة

Arabs.gr / euronews

اترك تعليقاً

مقالات قد تعجبك

error: Content is protected !!