آخر الأخبار

ميركل تتحدث عن أصعب لحظاتها في الحكم مع قرب انتهاء ولايتها الرابعة

تحدثت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أمس في حدث مع الكاتبة النيجيرية تسيماماندا نغوزي أديتشي في دوسلدورف، عن القضايا الاجتماعية والفلسفية والشخصية والسياسية، وذلك قبل أسابيع قليلة من نهاية ولايتها.

قالت ميركل إنها شعرت بسعادة كبيرة، عندما تم الوصول إلى حل وسط لإدارة فيروس كورونا، وأثناء معاهدة لشبونة.

وخلال حديثها، تطرقت ميركل إلى تصحيح موقفها السابق من النسوية، قائلة: “80٪ من زملائي في الفصل كانوا رجالًا، وتعلمت الكفاح من أجل منصبي في بيئة يهيمن عليها الذكور“.

تابعت المستشارة الالمانية: “في عام 2017، عندما سُئلت عما إذا كانت ناشطة نسوية، شعرت بالحرج من القول إني لا أريدالتصنيفات، وهذه المرة ذكرت أنه بمعنى أن النسوية يجب أن يشارك الرجال والنساء على قدم المساواة في المجتمع،إذن أنا نسوية“.

استكملت ميركل حديثها: “آخر مرة كنت خجولة بعض الشيء، لكن اليوم فكرت في ذلك أفضل، وبهذا المعنى يمكنني القول، نعم يجب أن نكون جميعًا نسويات“.

نفت أنجيلا ميركل أن تكون سياستها تجاه اللاجئين قد قسمت المجتمع الألماني، وقالتلا أراها بهذه الطريقةرافضة الادعاء بأنها بعباراتها الشهيرةسنفعل ذلكوجهت دعوة مفتوحة للاجئين للحضور إلى ألمانيا.

وقالت المستشارة: “في عام 2015، كان اللاجئون على أبوابنا، وأعتقد أنني قدمت مساهمتي.

تعمل أنجيلا ميركل في السياسة منذ عام 1990 ولم يكن لديها يوم عملعادي، لذلك كما قالت: “سرعان ما توقفت عن التفكير فيما قد يثير اهتمامها خارج السياسة.

ووفقًا لتقرير صادر عن برلينر تسايتونج قبل بضعة أسابيع، فإن ميركل بعد 31 عامًا في البوندستاغ و 16 عامًا في المستشارية، ستتلقى معاشًا شهريًا قدره 15000 يورو ، بينما مثل جميع المستشارين السابقين، يحق لها تأسيس مكتب به أربعة موظفين وسائق.

اقرأ أيضًا:

أثينا تستعد لـ”رالي أكروبوليس 2021″.. هذه مواعيد الإغلاق والطرق البديلة

Arabs.gr

Leave a comment

.

 
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة