جزيرة ثاسوس اليونانية.. دمعة أفروديت

ثاسوس.. (باليونانية: Θάσος) هي جزيرة تتبع مقاطعة كافالا في إقليم مقدونيا الشرقية وتراقيا في اليونان.

سنتحدث اليوم عن ليميناس، التي تعتبر أشهر معالم جزيرة ثاسوس، وهي عبارة عن بحيرة طبيعية رائعة بمياه فيروزية في البحر، وهي ظاهرة جيولوجية تعد منطقة جذب للسياح على الرغم من صعوبة الوصول إليها حيث تقع في الطرف الجنوبي من الجزيرة بالقرب من أستريدا على بعد حوالي 16 كيلومتراً بعد بوتوس و40 كيلومتراً من عاصمة الجزيرة.

تشكلت هذه البحيرة الطبيعية الفريدة من نوعها على مر القرون بسبب ارتطام أمواج البحر بالصخور المحيطة بها، حيث تحاصر مياه البحر بحيرة صنعتها الصخرة الدائرية التي يصل ارتفاع جدرانها الحجرية إلى 8 أمتار.

جزيرة ثاسوس اليونانية.. دمعة أفروديت

وتتميز البحيرة بلون مياهها الخضراء وهي أكثر دفئاً من مياه البحر وعمقها حوالي 3 أمتار حيث ينخفض جانبيها حتى يصلا إلى الطرف الآخر الذي يمس سطح البحر تقريباً ولا يفصل هذه البحيرة الطبيعية سوى بضعة سنتيمترات عن البحر، ونتيجة لذلك تتجدد مياهها مع كل موجة تأتي من ناحية البحر، ويصفها سكان الجزيرة بأنها هدية طبيعية.

وتعرف هذه البحيرة باسم « دمعة أفروديت »، وفقاً لأسطورة تقول إنه تم إنشاء المسبح الصخري في ثاسوس من قبل زيوس لتسبح فيه أفروديت، في حين تقول أسطورة أخرى أنها كانت عين زيوس، حيث شاهد عشيقته.

جزيرة ثاسوس اليونانية.. دمعة أفروديت

وفي الآونة الأخيرة وصفت بأنها أفضل الوجهات السياحية في أوروبا، وبشكل أكثر تحديداً تم تسليط الضوء عليها باعتبارها من أفضل 10 حمامات طبيعية في أوروبا، وبالتأكيد فإن اليونان لا يمكن أن تكون غير موجودة في رأس القائمة، حيث احتلت “دمعة أفروديت” المرتبة الأولى في قائمة أجمل 10 برك طبيعية في أوروبا بل وفي العالم أجمع.

للوصول إلى هذه البحيرة قادماً من بوتوس اتجه نحو أستريدا وعليك اتباع العلامات التي تؤدي أولاً إلى الطريق الترابي ثم إلى الطريق الذي يجب أن تقطعه سيراً على الأقدام ولا تتجاوز مسافته كيلومترين اثنين، ولكن يجب عليك توخي الحذر الشديد بسبب نقطة الوصول إليها من أعلى، فبالنسبة لأولئك الذين ينحدرون عن المسار تكون المفاجئة لدرجة أن الجميع ينسون على الفور مشقة الوصول ولا يمكنهم الانتظار للوصول إلى البحيرة، فالمكان هناك غير منظم لذلك يجب عليك الحصول على بعض الأساسيات.

جزيرة ثاسوس اليونانية.. دمعة أفروديت

الغوص في المياه الزمردية لجولا، هذا التكوين الطبيعي الفريد من نوعه هو متعة حقيقية، حيث تخلق المنحدرات العالية فتحة للبحر في النقطة التي تكون فيها منخفضة جداً، مما يخلق مشهداً فريداً، ومقابلها جزيرة صغيرة غير مأهولة تسمى أستيريوتيكو، وتقول الأسطورة، إن جزيرة سيرينس سحرت المسافرين بصوت هوميروس.

جولا هي منطقة جذب سياحية كبيرة لطبيعة ثاسوس، معجزة طبيعية على أرض اليونان التي لا ينبغي أن يضيع أحد فرصة زيارتها.

جزيرة ثاسوس اليونانية.. دمعة أفروديت

جزيرة ثاسوس اليونانية.. دمعة أفروديت

Arabs.gr

اترك تعليقاً

مقالات قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: